• Loading...

51 شركة تستعرض أحدث التكنلوجيا المستخدمة في صناعة الألمنيوم

سمو امير المنطقة الشرقية الامير سعود بن نايف يرعى اعمال المؤتمر العربي الدولي للألمنيوم (عربال) 2015

الرياض - عرفه الدالي
أعلن الرئيس التنفيذي لشركة التعدين العربية السعودية "معادن"  المهندس خالد بن صالح المديفر، عن موافقة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية على رعاية المؤتمر العربي الدولي للألمنيوم "عربال 2015"  والذي تستضيفه "معادن"، ويقام في الفترة بين الخامس عشر والسابع عشر من نوفمبر الجاري في مركز معارض الظهران الدولي في المنطقة الشرقية، ويشارك بفعالياته معالي وزير البترول والثروة المعدنية المهندس على بن إبراهيم النعيمي.
وقال المهندس المديفر في مؤتمر صحافي استضافته "معادن" أمس بهدف إلقاء الضوء على التحضيرات النهائية لـ "عربال" والمحاور التي يتناولها والانشطة المصاحبة لهذا التجمع العالمي، إن استضافة "معادن" لهذا الحدث العالمي يؤكد المكانة التي وصلت إليها وقدرتها على أن تكون حاضرة في المشهد التعديني العالمي، ودورها الرائد في إثراء هذا القطاع بتجاربها الفريدة خصوصا فيما يتعلق بالصناعات التكاملية التي هي واحدة من أهم الموضوعات التي سيناقشها المؤتمرون.
وأشار المديفر إلى أن استضافة معادن ومشاركتها في المؤتمرات العالمية هو تأكيد على مسيرتها الناجحة في بناء سمعتها كأحد أكبر شركات التعدين في العالم، موضحا أن الشركة من خلال المؤتمر ستعرض تجربتها في التأسيس لصناعة تكاملية عبر مشروعها للألمنيوم في رأس الخير وبداية تطبيق رؤيتها التصنيعية "من المنجم إلى المنتج النهائي" من خلال جميع مكونات المشروع من المنجم مروراً بالمصفاة والمصهر إلى مصنع الدرفلة بالإضافة إلى منظومة إعادة تدوير الألمنيوم. كما يعد مؤتمر عربال أحد أهم الفعاليات في صناعات الألمنيوم في المنطقة، موضحاً أنه يعد فرصة سانحة لاستعراض الفرص في قطاع الألمنيوم وتقديم المملكة كوجهة استثمارية أمام مصنعي الألومنيوم بما يساهم في زيادة الاستثمار في هذا القطاع الصناعي الأساسي وتوطين التقنية العالمية، متوقعا أن يكون لهذا التجمع الصناعي العالمي نتائج مستقبلية ستنعكس إيجابا على صناعات الألمنيوم في الخليج العربي.
وترأس المؤتمر رئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر عربال محمد النقي، بمشاركة كلا من ممثلين عن كبريات شركات الألمنيوم الخليجية، وهي الإمارات العالمية للألمنيوم وألمنيوم البحرين وصحار للألمنيوم من سلطنة عمان وقطر للألمنيوم. وقد رفع محمد النقي، خلال المؤتمر الصحفي نيابة عن اللجنة المنظمة للمؤتمر شكره وتقديره وامتنانه لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية على تفضله برعاية مؤتمر عربال 2015م مؤكدا أن هذا الرعاية  من شأنها أن تساهم في إنجاح المؤتمر.

وبين النقي خلال المؤتمر الصحفي، أن عدد رعاة المؤتمر وصل إلى 17 راع، وأكثر من30  متحدثاً، و51 شركة عارضاً، مشيرا إلى أن "عربال" يضم أهم الأسماء العالمية المتخصصة في صناعة الألمنيوم، وسيسلط الضوء على المستجدات في صناعة الألمنيوم والآثار الاقتصادية والتنموية لعمليات إنتاج الالمنيوم، كما يشهد المعرض المصاحب استعراضا لأحدث تكنولوجيا الإنتاج في صناعات الألمنيوم.
وأشار رئيس اللجنة المنظمة ، إلى أن "عربال"  سيركز على بحث فرص تكامل صناعات الألمنيوم الأساسية والتحويلية بين دول الخليج"، وسيبحث الموضوعات ذات العلاقة بمستقبل صناعات الألمنيوم في العالم، وتعزيز آليات التعاون بين الشركات المنتجة والمستهلكة، وصولا إلى تحقيق الأهداف المشتركة للمشاركين في هذا التجمع ولصناعات الألمنيوم بشكل عام.
يشار إلى أن  مؤتمرات "عربال" التي انطلقت أول مرة عام 1983 في دولة الكويت، تعد واحداً من أهم الفعاليات الصناعية والتجارية لصناعات الألمنيوم في منطقة الشرق الأوسط والعالم، بتواجد كبار المسئولين في الشركات من مختلف جوانب صناعات الألمنيوم، إضافة إلى العديد من كبار الشخصيات والخبراء في هذه الصناعة.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك