• Loading...

رحلة الشتاء والصيف في جنوب السعودية ..

هاني الشهري - ياسر الشهري - سعيد جهاش - متعب عسيري - عبدالهادي الشهراني - نايف الاحمري
 

 

تبرز هذه الرحلة كأحد العادات الإجتماعية التقليدية والتجارية التي يمارسها أهالي منطقة عسير وهي التنقل بين المناطق المنخفضة الحارة ( تهامة عسير )  والمناطق المرتفعة الباردة ( السراة والحجاز ) وقد بدأت هذه الرحلات منذ زمن طويل وتختلف بإختلاف فصول السنة خاصة فصلي الشتاء والصيف والتي تتميز بتبادل الأدوار بين سكان السراة وتهامة  , ففي فصل الشتاء يهب أهالي المناطق المرتفعة إلى النزول للمناطق المنخفضة هروبا من موجات البرد القارسة وللإستمتاع بأجواء دافئة ومناظر طبيعية خلابة , أما فصل الصيف فيجبر أهالي المناطق المنخفضة الحارة  إلى الصعود للمناطق المرتفعة طلبا للأجواء المعتدلة والباردة والتي تتميز بهطول الأمطار في هذا الوقت وتخفيفا من لهيب فصل الصيف وشدة حرارته , ولهذه الرحلة أثرا اجتماعيا واسعا , يتبادل فيها الأهالي العادات والأعراف والثقافات بمختلف أشكالها , ورغم قرب المسافة بين تهامة والسراة إلا أنك تجد اختلافات بين ساكنيها بداية بالزي وصولا إلى أطباق الطعام الشعبية والعديد من الاختلافات التي لاحصر لها , الدكتور مارش العديني من قسم الجغرافيا ذكر أن هذه الرحلة تكمن أهميتها في التقارب والتعارف بين أهالي المنطقتين والتمتع بالأجواء والمبادلات التجارية  بشكل سنوي إما في تهامة أو الحجاز , وأضاف أن حلقة الوصل بينهما هي فصول السنة والتي تجبرهم على أن يلتقوا ويتبادلوا المنافع فيما بينهم , ولهذه الرحلة ايضا أثرا اقتصاديا يشكل رافدا مهما من روافد انتعاش السوق وخاصة في فصل الشتاء الذي تكون فيه المطاعم والمنتزهات والمحلات التجارية والمراكز السكنية على استعداد للإقبال الكبير من النازحين إلى منطقة تهامة , وغالبا مايقضي الأصدقاء والعوائل أوقات نهاية الأسبوع هناك , ويحدث العكس في فصل الصيف الذي ينتقل الدور إليها في استقبال القادمين من المناطق المنخفضة وتتم من خلالها عملية التبادل الاقتصادي , وغالبا ماتكون هناك اسواق شعبية في السراة يجلب اليها اهالي تهامة العديد من المقتنيات الشعبية والحيوانية ومثلها في تهامة ايضا , هذه الرحلة شكلت اسلوبا ومنهاجا اعتاد عليه الأهالي في فصول السنة حتى اصبحت تقليدا اجتماعيا كل عام . 

 

 


 

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك