• Loading...

ملتقى رواد ومواهب يزور جمعية كيان للأيتام ويقدم مبادرات ويلتقي الأطفال الأيتام

أحمد إبراهيم
 قام وفد من ملتقى رواد ومواهب الإنساني والأخلاقي برئاسة المشرف العام الدكتور محسن الشيخ آل حسان بزيارة الى جمعية كيان للأيتام "مجهولي الأبوين" بهدف التعرف على الجمعية وأهدافها وما تقدمه للأيتام من خدمات وقد كان في استقبال الوفد المكون من رجال الأعمال والإعلاميين معالي الأستاذة نورة الفايز مديرة الجمعية "المتطوعة "والأستاذة سمها الغامدي رئيس مجلس الإدارة وموظفات الجمعية.
 وبعد الترحيب تحدثت الأستاذة سمها الغامدي مرحبة بالدكتور محسن آل حسان وأعضاء الملتقى المرافقين للدكتور محسن، وبينت أن جمعية كيان للأيتام هي جمعية تدعم الأيتام مجهولي الأبوين في الدور الاجتماعية وتقدم لهم الرعاية المادية والمعنوية والتدريبية والخبرات النفسية والاجتماعية وكل ما يحتاجونه حتى سن الزواج وما بعده. وأضافت أ.سمها  إن الجمعية رسمية ومسجلة بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية وتعمل بجد وإخلاص لبناء "كيان الأيتام". 
بعد ذلك تحدث الدكتور محسن الشيخ آل حسان بكلمة ضافية تعريفية عن ملتقى رواد ومواهب وأهدافه وعدد أعضائه وانظمته وخدماته المجتمعية والإنسانية ومبادراته المجتمعية. مما أثار حفيظة الجميع واعجابهم بالملتقى وأهدافه الوطنية والإنسانية.  ثم ألقى عضو رواد ومواهب الشاعر بدر فاضل قصيدة بعنوان اليتيم قال فيها:
يا مجتمع روفوا بحال اليتيم 
اللي مايعرف اسم امه وابوه
تعوذوا من كل شيطان" رجيم
الا اليتيم ان قال حاجه عطوه
الذنب ماله ذنب والله العظيم
الذنب ذنب اللي رموه ونسوه
قهر اليتيم يكون شره وخيم
رفقا بهم قول ربي وإسمعوه
لاصار حظه مثل ليل " عتيم 
لا بد نرسم بسمته بالوجوه 
ويحق له عيشة عزيز وكريم
لان الوطن هذا يكرم بنوه
 في ديننا رحمة وربي رحيم
والحب والمعروف دوم انشروه
شكرا كيان الصرح والله يديم
الخير لاهل الخير واللي بنوه
وابو اليتامي رمزنا الشهم العديم
سلمان سلمان وعدوه يتوه
وادعوا لوطنا في سلام ونعيم 
وعد" من الله حق للي دعوه
 وقد أثنى الجميع على الشاعر بدر فاضل وأعجبوا بالقصيدة الرائعة التي أثرت بالجميع.
بعد ذلك قام الوفد برفقة معالي الأستاذة نورة الفايز والأستاذة سمها الغامدي بجولة داخل الجمعية ثم زاروا واحة الطفولة والتقوا مع الأيتام الصغار " من دار الحضانة الاجتماعية فرع عليشة" وقدموا لهم العديد من الهدايا وقضوا معهم وقتا ممتعا وجميلا. 
ثم عاد الجميع الى غرفة الاجتماعات حيث عرضت معالي الأستاذة نورة الفايز عرضا مفصلا عن أهداف الجمعية وأعمالها الإنسانية وإنجازاتها وخططها المستقبلية التي نالت استحسان الجميع. ثم فتح باب الحوار والنقاش الذي أثرى اللقاء واستفاد منه الجميع بمعرفة كم المعلومات الرائعة عن الجمعية وخدماتها للأيتام مجهولي الأبوين. 
وقبل الختام قدم الدكتور محسن آل الشيخ حسان عددا من المبادرات الهادفة للجمعية بهدف تحقيق أهدافها، كما قدم فريق الوفد عددا من المبادرات الإنسانية التي تصب في أعمال الجمعية وأهدافها واتفق الطرفان على التشاور عليها لاحقا.
 وفي الختام كرمت الأستاذة سمها الغامدي فريق ملتقى رواد ومواهب وعلى رأسهم المشر ف العام الدكتور محسن الشيخ آل حسان بشهادات شكر وتقدير وأطلقت عليهم لقب "سفراء جمعية كيان" للأيتام. 
 تجدر الإشارة أن من ضمن المشاركين بالهدايا حلويات سعد الدين ومطعم دار الضيافة.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك