• Loading...

بيت الشعر بالفجيرة يحتفي بالشاعرتين شيخة المطيري وحمدة المهيري

بيت الشعر بالفجيرة يحتفي بالشاعرتين شيخة المطيري وحمدة المهيري
أحمد إبراهيم الخولي
 نظم بيت الشعر في الفجيرة التابع لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية أمسية شعرية تكريمية، للاحتفاء بالشاعرة شيخة المطيري الفائزة بالمركز الثاني في مسابقة "أمير الشعراء"، والشاعرة حمدة المر المهيري الفائزة بالمركز الخامس في جائزة الملك عبدالعزيز للأدب الشعبي "فرسان القصيد" بالمملكة العربية السعودية، بحضور الشيخ عبيد بن سهيل بن بطي آل مكتوم وسعادة محمد علي الملا نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الفجيرة الخيرية وسعادة خالد الظنحاني رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية ونخبة من الشعراء والمثقفين ومحبي الشعر، وذلك في فندق نوفوتيل الفجيرة.

وافتتحت الأمسية سليمة المزروعي مديرة بيت الشعر بالفجيرة، بالتعريف بالشاعرتين المكرمتين اللتين برعتا بالشعر الفصيح والنبطي، واستعرضت إنجازاتهما في المشهد الشعري وتحقيقهما المراكز المتقدمة في المسابقات الشعرية التي شاركتا بها.

وتحدثت الشاعرة شيخة المطيري عن تجربتها الشعرية مؤكدة على أن الشاعر يخاطب ذاته قبل المتلقي، مؤمنةً باللغة الإنسانية الخالدة والتي تقع في القلب قبل كل شيء.

وأوضحت المطيري أن تجربتها في مسابقة أمير الشعراء كانت تحدٍّ في خوض المنافسة الكبيرة التي صقلت تجربتها الشعرية، وعمّقت روح قصيدتها وحرفها الأدبي، ساردةً مراحل المنافسات التي خاضتها وصولاً إلى لحظة إعلان فوزها بالمركز الثاني في المسابقة، كما ألقت شيخة المطيري خلال الأمسية مجموعة من النصوص الشعرية التي قدمتها خلال مشاركتها في المسابقة.

بدورها استعرضت الشاعرة حمدة المهيري، التي تحرص على المشاركة في الفعاليات الشعرية والثقافية، تجربتها في المنافسة في مسابقة "فرسان القصيد" التي أكدت أنها المشاركة الأولى لها في مسابقة جماهيرية تلفزيونية، محققةً المركز الخامس وسط منافسات قوية ممثلةً دولة الإمارات في جانبها الشعري والنسائي خاصة، ثم ألقت المهيري عدداً من القصائد من نتاج تجربتها الشعرية والتي تنوعت ما بين الشعر النبطي والفصيح.

وفي ختام الأمسية منح بيت الشعر في الفجيرة الشاعرتين درعا التميز تقديراً لتميزهما الشعري وحضورهما الوازن والمتميز في المشهد الشعري الإماراتي والعربي.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك